مركز معرض قطر المهني يدشن برنامج سفراء معرض قطر المهني

مارس 05, 2015

5 مارس 2015 (الدوحة، قطر): انطلق هذا الأسبوع برنامج سفراء معرض قطر المهني، الذي ينظمه مركز معرض قطر المهني، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في مركز الطلاب بجامعة حمد بن خليفة في المدينة التعليمية، حيث حضر حفل الافتتاح 18 مدرسة مستقلة وأكثر من 236 طالباً وطالبة من المرحلة الثانوية، بالإضافة إلى عدد من المشرفين الأكاديميين والمرشدين المهنيين التابعين لتلك المدارس.

وتنطلق رؤية هذا البرنامج من شعار معرض قطر المهني "مستقبلك بين يديك"، حيث تتمثل مهمته في توفير بيئة داعمة ومحفزة للشباب من أجل إطلاق قدراته لتنمية المجتمع والارتقاء به. ويعتبر هذا البرنامج أداة فاعلة تسهم في تعزيز المبادرات الشبابية وغرس نواة قادة المستقبل، ويُعد كذلك استثمارًا في القيادات الشبابية التي سيكون لها دور أساسي في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز مفهوم التنمية المهنية وخلق وعي مهني بين الشباب من خلال تطوير مهارات وقدرات طلبة المدارس والجامعات والخريجين، والتي من شأنها أن تمكنهم من التخطيط الأفضل لمساراتهم المستقبلية وتخصصاتهم المهنية، وذلك عبر وسائل متنوعة تشمل التدريب وورش العمل والمحاضرات والأنشطة التي يوفرها المعرض على مدار العام.

وتقوم كل مدرسة خلال البرنامج بترشيح 5 إلى 6 طلبة من الصف العاشر والحادي عشر فقط، حيث يتم توفير سلسلة من الورش التدريبية والتطويرية للطلبة المشاركين على مدار ثلاثة أشهر، تشمل التنمية الذاتية والمهارات القيادية والتخطيط الاستراتيجي وبناء الفريق وحل المشكلات وكيفية التخطيط المهني من خلال تدريبهم على كيفية إعداد السيرة الذاتية واجتياز المقابلات الشخصية وإلقاء العروض التقديمية وبناء الثقة والتفكير الناقد. كما تتاح للطلبة المشاركين فرصة كبيرة للاطلاع على سوق العمل القطري، والتعرف على بيئات العمل والمهن المختلفة في الدولة، والحصول على فرص للتدريب والتطوير في جهات ومؤسسات رائدة في دولة قطر، بالإضافة إلى العديد من المميزات والامتيازات على أصعدة مختلفة.

وفي كلمته الافتتاحية أمام المشاركين في برنامج سفراء معرض قطر المهني، أكد السيد عبد الله أحمد المنصوري، المدير التنفيذي لمركز معرض قطر المهني، على أهمية هذا البرنامج، قائلًا: "إننا نهدف من خلال هذا البرنامج إلى تعزيز ثقافة المبادرة والقيادة والإبداع والابتكار لدى الطلبة القطريين، ورفع مستوى الوعي بالمبادرات المجتمعية وتسليط الضوء على مبادراتهم ودعمها من خلال مساعدتهم على إقامتها في مدارسهم وتطويرها بكافة السبل المتاحة. ويستهدف هذا البرنامج في مرحلته الحالية المدارس الثانوية، ونعدكم بأن المراحل اللاحقة للبرنامج ستستهدف شريحة أكبر ستدخل فيها الجامعات وغيرها من المراحل التعليمية. وتكمن إحدى أهم مميزات هذا البرنامج في أن كل طالب مشارك في البرنامج سيكون سفيرًا لمعرض قطر المهني لنقل أفكار البرنامج وترويجها في مجتمعه المدرسي، وهو ما سيكفل أكبر انتشار ممكن للوعي بالتنمية المهنية بين أبنائنا القطريين".

وأضاف المنصوري: "لقد انطلق معرض قطر المهني عام 2007 حاملًا شعار "مستقبلك بين يديك". ونحن نعمل، منذ ذلك الحين، على تحقيق ماهية هذا الشعار، وتزويد الشباب القطري بمعلومات وافية عن الخيارات المهنية المتاحة أمامهم، وتقديم العون لهم ليختاروا مسارهم المهني بثقة ودراية".

ويُعد برنامج سفراء معرض قطر المهني أحد البرامج ضمن سلسلة المبادرات والأنشطة والبرامج التي ينظمها مركز معرض قطر المهني على مدار العام، والتي تهدف إلى الأخذ بيد الشباب القطري وإرشادهم لاتخاذ قرارات ذكية تنعكس بالإيجاب على مستقبلهم المهني والأكاديمي. ويأتي هذا البرنامج أيضًا في إطار الجهود التي تكرسها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع لتفعيل القطاعات التعليمية والبحثية والتنموية في الدولة، وذلك بهدف تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، والوصول بدولة قطر إلى مصاف الدول المتقدمة التي تعتمد المعرفة والعلم أساسًا لاقتصادها، وذلك من خلال الارتقاء بالإنسان القطري، وتفعيل مواهبه، ووضعها في خدمة المجتمع. 




اشترك في النشرة الإخبارية