مركز قطر للتطوير المهني ينظم تدريبًا متقدمًا للمرشدين الأكاديميين في الدولة

أكتوبر 15, 2018

QCDC organizes advanced training program

نظم مركز قطر للتطوير المهني، عضو مؤسسة قطر، برنامجًا تدريبيًا متقدمًا على استخدام نظام الإرشاد المهني الخاص بالمركز، وذلك في إطار مبادرة مشتركة مع السفارة الأمريكية في قطر ووزارة التعليم والتعليم العالي، لتدريب 90 مرشدًا أكاديميًا وممارسًا في مجال التوجيه المهني بالدولة، خلال الفترة ما بين 8 و15 أكتوبر الجاري، في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.

وهدف هذا البرنامج إلى تدريب المرشدين الأكاديميين والمهنيين على استخدام نظام الإرشاد المهني الخاص بمركز قطر للتطوير المهني، وهو نظام تخطيط وتوجيه مهني أعده المركز خصيصًا وفقًا للمنظومة الاجتماعية والاقتصادية في دولة قطر، بالتعاون مع شركة كودر، وهي إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال خدمات التخطيط المهني، وغيرها من الهيئات الحكومية القطرية الأخرى، لدمج حلول تكنولوجيا المعلومات المتخصصة والمعتمدة على الاحتياجات الفعلية في ما يتعلق بمنظومة الإرشاد والتوجيه المهني في قطر.

وقد طُبق نظام الإرشاد المهني الخاص بمركز قطر للتطوير المهني في جميع المدارس الثانوية الحكومية في دولة قطر، بدءًا من الفصل الثاني للعام الدراسي المنصرم، في إطار مذكرة تفاهم بين مركز قطر للتطوير المهني ووزارة التعليم والتعليم العالي.

وقال السيد عبد الله المنصوري، المدير التنفيذي لمركز قطر للتطوير المهني: "يبني هذا التدريب المتقدم على ما تحقق من إنجازات سابقة. فقد سبق للمركز أن درّب 70 مرشدًا أكاديميًا من مدارس مختلفة خلال العام الدراسي الماضي، وها نحن اليوم، بالتعاون مع السفارة الأمريكية في قطر ووزارة التعليم والتعليم العالي، نتابع مساعينا من أجل بناء القدرات ووضع مفهوم الإرشاد المهني في صلب عمل المدارس. ومع استعداد دولة قطر لبناء اقتصاد المعرفة المنشود، لا بد من إيجاد توازن بين متطلبات سوق العمل وتطلعات الشباب وطموحاتهم، وهنا تكمن أهمية ما نقوم به".

ومن جانبها ، قالت كاريسا غونزاليز، المستشار الإعلامي والثقافي والتعليمي في سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في قطر: "إننا فخورون بدعمنا لمركز قطر للتطوير المهني ووزارة التعليم والتعليم العالي، في تقديم هذا البرنامج التدريبي المهم للمرشدين الأكاديميين والمهنيين في قطر. ونحن نؤمن بأن الإرشاد المهني والأكاديمي عنصر أساسي لا غنى عنه في أي نظام تعليمي."

 وأضافت: "لقد سعدنا باختيار مركز قطر للتطوير المهني لشركة أمريكية رائدة، وهي شركة كودر، لتقديم هذا التدريب."

وضم البرنامج ما يقرب من 90 مشاركًا، منهم 70 مرشدًا أكاديميًا من المدارس الحكومية في الدولة، بالإضافة إلى مشاركين من برنامج الجسر الأكاديمي الذي عقد بدوره شراكة مؤخرًا مع مركز قطر للتطوير المهني لاستخدام وتفعيل نظام الإرشاد المهني.

وصرحت الأستاذة نور المعاضيد، رئيس قسم الإرشاد الأكاديمي والمهني بوزارة التعليم والتعليم العالي، قائلة: "تضع وزارة التعليم والتعليم العالي التوجيه المهني نصب أعينها وتوليه عناية فائقة، نظرًا لما يلعبه من دور هام في حياة الطالب، أكاديميًا ومهنيًا، لاكتشاف مواهبه وتطوير قدراته، وهو ما سيلبي احتياجات مختلف قطاعات الدولة من الموارد البشرية مستقبلًا. وإيمانًا منا بالدور الكبير للمرشد الأكاديمي في عملية التوجيه المهني للطلاب، تعقد الوزارة مثل هذه الشراكات المتميزة لتوفير التدريب المتخصص للارتقاء بمستوى المرشدين الأكاديميين في المدارس، بما يمكّنهم من الإدارة الفعالة لعملية التوجيه المهني وإعداد الطلاب للمرحلة الجامعية على نحو أمثل".

قدم برنامج التدريب السيد كلايتون كينيدي، وهو مستشار أعمال معتمد ومدرب تطوير مهني عالمي يتمتع بسنوات خبرة مديدة في هذا المجال. ويشغل كينيدي منصب نائب رئيس شؤون علاقات العملاء الدوليين في شركة كودر، حيث يتولى وضع استراتيجيات البرامج والمبادرات المهنية بالشركة.

والجدير بالذكر أن نظام الإرشاد المهني الخاص بمركز قطر للتطوير المهني يتضمن العديد من الوحدات المتنوعة والمكونات المبتكرة، وأدوات القياس النفسي وتحليل الشخصية، من أجل مساعدة الطلاب على تحديد المسارات الأكاديمية والمهنية الأنسب لهم، بما يتوافق مع احتياجات الدولة المستقبلية.




اشترك في النشرة الإخبارية